لدي حلم بأن يأتي ذلك اليوم التي تعيش فيه كل الأمم والشعوب بسلام دائم كالجسد الواحد, كأمة واحدة. سوف يكون هنالك نظام جديد للكون , ذلك النظام الذي تتمناه كل الأمم بأديانها المختلفة وبمختلف معتقداتها, نظام يقودنا إلى السلام الحقيقي والسعادة لا الحرب والدمار , سلام يجعلنا نؤمن أنفسنا وبقدراتنا وابداعنا , يجعلنا نؤمن بأننا المبدعون لكل ما هو كائن وما سوف يكون لقد حان الوقت لنتصرف كبشر ونتعامل بطبيعتنا البشرية كإنسان.

نحن بحاجة إلى توحيد ونسيان نظم الاعتقاد القديمة. نحن بحاجة إلى احترام ودعم بعضنا البعض. إن الهدف الأسمى للحياة هو التطور العقلي والبدني ، من خلال ذلك يمكننا أن نجعل العالم أفضل بالنسبة لك ، بالنسبة لي وللجميع.. من البديهي أن نتساءل لماذا أتحدث عن تلك الأشياء؟ وما الذي دعاني لطرح هذا الموضوع؟ لأنه من الجنون كيف يقتل الناس ويكرهون بعضهم البعض بسبب معتقداتهم القديمة والعقائد الدينية. إنه لمن المؤسف ما وصلنا اليه بعلاقاتنا من أحقاد وكراهية وعداوة غير مبررة وبلا أسباب .

نحن جميعا بشر يعيشون على هذا الكوكب. لا يهم ما لونك وما جنسك و ماهو دينك نحن خلقنا سواسية . كلنا لدينا عواطف ، كلنا لدينا مخاوف ، كلنا نحب وكلنا نكره. أنجعل هذه الأشياء تقوي روابطنا ببعضنا لا أن تفرقنا لنتحرر بعقولنا من كل العوائق التي تقيدنا ولننسى المعتقدات التي تفصلنا. نحن الإجابة. نخلق ونصنع كل شيء كما قلت من قبل. هل تريد أن تعيش في عالم يكون فيه السلام؟ هل انت مستعد لها؟ كلنا لدينا كلنا القدرة على تغيير العالم إلى الأب فقط د ، إذا توحدنا ووحدنا قوتنا وشكرا لكل من هو بصدد دعمنا والأخذ بيدنا .والمزيد من الشكر لكل من يرى النور في طريقنا...